الاحصائيات والتقارير
تقرير انجازات البلدية حتى عام 1437


استطاعت بلدية جلاجل في فترة وجيزة تحقيق نقلة نوعية في دراسة وإعداد المشاريع التي تحقق معدلات تنموية للمدينة وقد تنوعت هذه المشاريع التجميلية والتنموية لتتماشى مع التقدم والتطور الذي تعيشه المنطقة حيث تواصل بلدية جلاجل جهودها لإظهار جمال المدينة بصورة أكثر إشراقاً وتألقاً .
المنتزهات:
تهتم بلدية جلاجل بنشر الخضرة وزيادة الغطاء النباتي والمسطحات الخضراء كما أن البلدية تركز جهودها في غرس عدد كبير من مختلف أنواع الأشجار لتحسين وتجميل الطرق والشوارع والحدائق والميادين ولدى البلدية مشتل لسد الاحتياج من الأشجار سواء لاستخدام البلدية أو لتزويد الدوائر الحكومية والمواطنين بدون مقابل. كما لدى البلدية شبكة متكاملة لري وسقيا الأشجار والمسطحات الخضراء بأفضل الطرق الفنية.
تقوم البلدية بتنفيذ منتزه بري طبيعي من الاشجار الطبيعية ويجري حالياً تنفيذ مطل على سد الجزر ليضفي للمدينة متنفس للمواطنين في فصل الشتاء ويحتوي على جلسات وممرات مشاه ودورات مياه والعاب اطفال وملاعب و ميادين دراجات نارية و مناطق تخييم برية ويتم العمل على المرحلة الاولى من المشروع.
ميدان الإحتفالات:
يقع في حديقة الملك عبدالله ومزودة بجميع الخدمات الترفيهية مثل الإنارة والمسطحات الخضراء ودورات مياه للرجال والنساء وممرات المشاة ومواقف للسيارات وألعاب مختلفة للأطفال ويرتادها العديد من المتنزهين طوال العام وتقام فيها العديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة الترفيهية وكذلك الفعاليات الخاصة بالأطفال وتعمل البلدية حالياً على إنشاء واستكمال حديقة الملك عبدالله لاستغلالها في اقامه الأنشطة والفعاليات خلال الاعياد بعمل منصة رئيسية ومدرجات لتشجيع الجميع على حضور تلك الفعاليات.
حديقة الشلال:
تقع على طريق الملك فيصل وتم فرشها بالمسطحات الخضراء والممرات المختلفة وشلال تنساب منه المياه من اعلى الجبل ومظلات واعمدة ديكورية ودورات مياه , كما اختيرت لها ألوان جميلة وزرعت فيها الاشجار بجهود البلدية الذاتية وهي من الحدائق التي تزدحم بالمتنزهين خصوصاً في فصل الصيف , وجار العمل فيها حالياً على تكمله إنشاء الحديقة وتوسعتها وتزويدها بالخدمات الأخرى كدورات المياه والإنارة وألعاب الأطفال ومسطحات خضراء .

 

جهود البلدية الذاتية:
ومن الاعمال التي قامت البلدية بتنفيذها بجهودها الذاتية هي تنفيذ قنوات تصريف مياه امطار من الاحجار الطبيعية بشكل جمالي بحيث يتم استقبال المياه التي تنساب من سفوح الجبال المحيطة بالمدينة ونقلها عن طريق هذه القنوات لتمر بالحدائق لتعطي جمالية للموقع العام للحديقة ومن ثم يتم تصريفها في الاودية الخارجة من المدينة , وبهذا العمل ترى البلدية انه تم درء الخطر عن المدينة وتم استغلال مواسم هطول الامطار في تحسين المنظر العام للمنطقة بشكل آمن.
الاعمال الترفيهية لشباب:
وحرصا من البلدية على خصوصية الشباب خصصت البلدية بعض المواقع المناسبة وجاري تجهيزها بالمسطحات الخضراء والملاعب موزعة على عدد من المواقع منها:
1. حديقة البوابة الشرقية يتم العمل على تنفيذ مسطحات خضراء وملاعب رياضية اولمبية ومناطق العاب قوى وسيتم تخصيص حيز ليتم تنفيذ مسبح بلدي و مرافق حيوية ترفيهية مستقبلاً.
2. حديقة الجزر يتم العمل على تصميم حديقة شتوية تخصص لشباب للجزء الشمالي تحتوي على جلسات وممرات مشاه ودورات مياه.
3. ملاعب المنطقة الصناعية ويتم دراسة تزويدها بملاعب تنس ارضي وكره طائرة .
النوافير والجماليات:
أنجزت البلدية نافورة أضافت لطريق الملك فيصل جمالا آخر ( دوار الغاز ), كما نفذت البلدية نافورة أخرى في حديقة الشلال, وذلك بجهودها الذاتية.
مراكز المؤتمرات والإجتماعات:
تشجيعاً للفعاليات والمؤتمرات قامت البلدية بطرح مشروع بإنشاء مركز متكامل للفعاليات الذي تنظمها المدينة حيث يحتوي على مسرح مع منصة حيث تم تسليم الموقع للمقاول وجاري العمل على المشروع في الوقت الحالي.

 

مشاريع تنموية:
اعتمدت البلدية العديد من المشاريع التنموية التي تركز على راحة ورفاهية المواطن بالمدينة حيث تم اعتماد مشاريع السفلتة و الإنارة والأرصفة وإنشاء حدائق ومنتزهات والأسواق ودرء أخطار السيول وطمر النفايات.
وتواصل البلدية جهودها التطويرية المختلفة والسريعة في كافة المجالات حيث بذلت جهوداً وإنجازات متنوعة في كافة المجالات حيث أنجزت البلدية وخلال فترة قصيرة وجيزة عددا من الأعمال التطويرية التي أظهرت مدينة جلاجل بمظهر جميل منها الدورات , دوار المرقب – دوار المنطقة المركزية – دوار الصناعية – دوار السميراء
وتم وضع عدد من اللوحات التحذيرية والفوانيس المضيئة لتنبيه السائقين وهذه الدوارات أنجزت في فترة قياسية وبجهود البلدية الذاتية كما أنها قضت على مشاكل كبيرة كانت موجودة سابقا تتمثل في الحوادث المستمرة على هذه الطرق بالإضافة إلى الحركة الانسيابية وعدم السرعة على هذه الطرق , وحيث تم تنفيذ مشروع انشاء مجسمات جمالية لجميع الدوارات ليعطي منظر جمالي ومنظور بصري حضاري للمنطقة.
كما قامت البلدية بالقضاء على المشكلة المستديمة لتصريف مياه الامطار في الاحياء حيث جاري العمل على تنفيذ مشروع شبكة تصريف مياه الامطار بالأحياء.
تأهيل وتطوير المباني الادارية والخدمية:
يتم حالياً تنفيذ مشروع تطوير وتأهيل مقبرة جلاجل القديمة وعمل درج ومداخل عليها تسهل عملية الدخول والخروج خصوصا لكبار السن , و إنشاء سور جديد بديل القديم لرفع منسوب السور حيث كان القديم غير آمن وآيل لسقوط وتم عمل دهانات لسور و سيتم تركيب بوابات جديدة.
كما يجري العمل على تأهيل استراحة البلدية وتطويرها ( صالات الإحتفالات – صالات الطعام – اجنحة الضيافة ) وذلك لكي يخدم الفعاليات والمناسبات التي تقام في المدينة.
تطوير وتأهيل أعمدة الإنارة :
قامت البلدية بإنارة معظم الأحياء السكنية المأهولة بتركيب أعمدة إنارة مفردة وديكورية وموزعة على الأحياء السكنية ( الشعيبة ـ مخطط 204 ـ السميراء ـ النموذجية ) , حيث تم اعادة تعديل وتصميم الاعمدة القديمة و تجميلها لكي تضفي على المدينة بمنظر جمالي يخدم المصلحة العامة وبجهودها الذاتية.

 

مشاريع النظافة الذاتية للمدينة:
تقوم البلدية برفع المخلفات من الساحات العامة والأحياء والشوارع كما تقوم فرق النظافة بجمع النفايات بصفة يومية , كما يتم التخلص من النفايات بطريقة صحية تتمثل بطمرها أولا بأول, وحرصاً من البلدية على العمل بتحسين الاصحاح البيئي للمنطقة تم اعتماد مشروع مكبس نفايات يتم من خلاله تشغيل المكبس بواسطة مستثمرين وفرز النفايات وكبسها و إعادة تدويرها وذلك يخفف من تضرر المدينة بيئياً. وجاري العمل على المرحلة الاولى من المشروع.
تطوير المناطق الصناعية:
بجهود كبيرة في سبيل تهيئة المنطقة الصناعية قامت البلدية باعتماد مشروع تأهيل المنطقة الصناعية حيث يشمل المشروع على طبقات اسفلتية وارصفة وبردورات وسيتم العمل على تكثيف الجهود على الورش التي تشوه المنظر العام للمدينة بتحسين اوضاعها وعمل تغطية ( كلادينج) لواجهات الورش لتعطي مظهر حضاري للمنطقة.
وعملت البلدية على اعتماد مخطط صناعي جديد وتم اعتماد مشروع لسفلته المخطط حيث انه في طور الاعتماد النهائي .
كما ان البلدية تقوم بدراسة التوزيع و التركيز في جميع الأنشطة ذات الطابع الصناعي في المنطقة الصناعية حيث ستعمل البلدية على تنظيم المناطق الصناعية وسيتم نقل الورش التي تعمل في المجال الصناعي الكبير للمنطقة الصناعية الجديدة و تخصيص المنطقة القديمة لأصحاب النشاطات الصغيرة مثل الكهربائيين والمتاجر اليدوية ولف الدينموات والبناشر والنشاطات التجارية بيع التجزئة والجملة وغيرها من الانشطة التي لا تتسبب في ضرر او تشوية للمدينة من الناحية البيئية أو الإختناقات المرورية.
ختاماً تسعى بلدية جلاجل في ما يخدم مصلحة المدينة من تطور ورقى وتسعى فيما يخدم مصلحة المواطن من خدمة اجتماعية والعمل حسب ما تأمر به القيادة الرشيدة خدمتاً للوطن والمواطن,,,,,
نسأل الله التوفيق والسداد


رئيس بلدية جلاجلبد
م. عالمحسن عبدالله الحمادي